Menu

نوقشت يوم الاحد الموافق 23/8/2020 وعلى رحاب قاعة مناقشات كلية الهندسة وبحضور السيد عميد كلية الهندسة ( أ.م.د خالد حمود مضحي الجنابي ) رسالة الماجستير للباحث ( محمود عبد الرحمن ياسين ) / قسم الهندسة الميكانيكية والموسومة (Development and evaluation of the performance of a hybrid solar dryer for drying agricultural crops in Iraq ( تطوير وتقييم اداء مجفف شمسي هجين لتجفيف المحاصيل الزراعية في العراق ) حيث تمحورت الرسالة على تصميم نظام تجفيف شمسي هجين يعمل على الطاقة الشمسية خلال فترة النهار والكتلة الحيوية خلال فترة غياب الطاقة الشمسية وتصنيعه وتطويره لتجفيف انواع مختلفة من المحاصيل الزراعية بشكل مستمر دون الحاجة الى التزويد بالطاقة الكهربائية. اذا ان المشكلة الاساسية التي يعاني منها البلد هي النقص الحاد في توفير الطاقة الكهربائية وان توفرت فتكون باهضه الثمن لذلك تم التوجه الى تصميم منظومة تجفيف هجينة تعمل على الطاقة الشمسية بالحمل الحراري الحر (Natural convection).

وتم العمل ايضا على معالجة الخسائر الحرارية التي كان يعاني منها الباحثون عبر غازات العادم (غاز الاحتراق لموقد الكتلة الحيوية) من خلال التصميم الجديد لموقد الكتلة الحيوية الذي يكون بشكل هرمي مقطوع(Truncated Pyramid) .

يتكون نظام التجفيف الشمسي الهجين من ثلاثة مكونات رئيسية هي : المجمع الشمسي, وغرفة التجفيف, وموقد الكتلة الحيوية. غرفة التجفيف تم تقسيمها الى ثلاث صواني مصنوعة من اطار خشبي وقاعدة شبكية سلكية لتحميل المواد المراد تجفيفها.

تم تصنيع اجزاء النظام من ارخص المواد المتوفرة في الاسواق المحلية وهي زوايا المنيوم لتكوين هيكل غرفة التجفيف والمجمع الشمسي, وصفائح المنيوم, والواح من الفلين المضغوط كمادة عازلة, ولوح زجاجي غطاء للمجمع الشمسي. بينما تم تصنيع موقد الكتلة من صفائح الحديد المتوفرة في الاسواق, والصوف الزجاجي لعزل الموقد عن المحيط.

تم اختبار النظام بوضعين تشغيلين الوضع الاول بدون تحميل اما الوضع الثاني مع التحميل لتجفيف اربعة انواع من المحاصيل الزراعية في العراق وهي: حبوب الباقلاء, الطماطم, العنب, التين.

وجد ان نظام التجفيف الشمسي الهجين قلل زمن التجفيف ايام فصل الصيف بنسبة 168% مقارنتاً مع التجفيف الشمسي المفتوح. بينما قلل نظام التجفيف الشمسي الهجين زمن التجفيف في فصل الخريف بنسبة 230% مقارنتا مع التجفيف الشمسي المفتوح. وبلغت كفاءة التجفيف الكلية للنظام لتجفيف كل من حبوب الباقلاء (21.1%), الطماطم (25.7%), العنب (16.3%) والتين (16.7%) اذ كانت كفاءة التجفيف الكلية للنظام الهجين اعلى ومقاربة من كفاءة التجفيف الكلية لمنظومات التجفيف الهجينة في البحوث السابقة. وجد ايضا ان اعلى درجة حرارة للغاز العادم الناتج من الاحتراق كانت تتراوح ما بين (76-98)  هذا يدل على ان التصميم الجديد للمنظومة قلل من الخسائر الحرارية وان تصميم الموقد الجديد عمل على نقل اغلب الحرارة الى داخل غرفة التجفيف وتوزيعها بشكل منتظم. لرؤية المزيد اضغط هنا 

وتشكلت لجنة المناقشة من السادة :

1. أ.د سليم خليفة كاظم    /  عضواً .

2. أ.د عطا الله حسين جاسم / عضواً .

3. أ.م.د منار صالح مهدي / عضواً .

4. أ.م.د تضامن احمد ياسين  / عضواً ومشرفاً .

وقد اوصت اللجنة بقبول رسالة الماجستير للباحث في اختصاص الهندسة الميكانيكية .

محمودمحمود1محمود2محمود3

 

Go to top